الجنة فى بيوتنا



 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التقـــــــوى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
Admin
Admin


ذكر
عدد الرسائل : 1074
العمل/الترفيه : مدير المنتدى
احترامك لقوانين المنتدى :
دعاء :
الاوسمة : 0
تاريخ التسجيل : 15/05/2008

مُساهمةموضوع: التقـــــــوى   الإثنين 14 سبتمبر - 20:57

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وإمام المجاهدين ورحمة الله للعالمين سيدنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم
أخوانى الأفاضل وأخواتى الغاليات
حياكم الله وبارك فيكم وجمعنى بكم فى الفردوس الأعلى مع الحبيب المصطفى

لم أجد موضوع أتحدث معكم فيه أفضل من

( التقوى )
فالتقوى هى وصية الله لخلقه أجمعين ووصية النبى لجميع أمته ونحن أمة الحبيب فأوصيكم بتقوى الله
قال تعالى:
{أَلا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ. الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ}
وقال تعالى:
{وَاللَّهُ وَلِيُّ الْمُتَّقِينَ}

أسأل الله لى ولكم أن يجعلنا من المتقين
أخوانى الأفاضل وأخواتي الغاليات
صفات التقوى كثيرة وذكرت فى كتاب الله فى سور كثيرة كلنا نعلمها ولكن حديثى مع نفسى ومعكم اليوم عن شىء آخر وهو
هل نحن نستحق أن نكون من المتقين ؟
تعالوا وتعالين معى نسأل أنفسنا وبكل صدق
هل نحن نستحق أن نكون من المتقين ؟
فليست تقوى الله بالصيام والصلاة فقط
كيف نقيس ذلك ؟
فلابد أن يكون فرق واضح بين المسلم و المسلمة التقية الصادقة وبين الذى أوالتى تدعى التقوى وهى بعيدة كل البعد عنها
نبدأ بسؤال
ولكل أخ و أخت أن تسأل نفسها وتجاوب بصدق
هل أنا أحب الله ورسوله ؟

لاتتسرع ولاتتسرعى فى الأجابة قبل أن تطرحى على نفسك سؤال آخر كيف أتأكد من أنى محبة لله ولرسوله ؟
أعلم أخى الكريم وأختي الغالية أن صدق حبكم لله ولرسوله هو فى أمتثالكم للطاعة المطلقة بل العمياء لله سبحانه وتعالى ولرسوله
وعلى ذلك إذا أستقرت محبة الله ورسوله فى قلوبكم حقاََ ستجد و ستجدين سعادتك فى كثرة قراءتك لكتاب الله وليست مجرد قراءة فقط بل تدبر لكل كلمة وكل آية ستجعلين كتاب الله إليكِ كرسالة من الحبيب والمحب إليكِ وسوف تكونين حريصة ببذل قصارى جهدك أن تطيعيه فى كل أمر وتمتنعى عن كل نهى وسترى قلبك ولسانك لايغفل عن ذكره
بل ستكثرى من النوافل من صلاة وصيام وصدقة وغيرها ومنها تتحقق التقوى
ومحبتك للحبيب المصطفى ستجدينها من خلال أجابتك على هذا السؤال
هل أطعنا الرسول و اتبعنا سنته ؟
هل نصرنا رسول الله بالتزام سنته ونشر هدايته
هل كنا جند من جيشه

أخى الكريم وأختى الحبيبة لو أحببتم رسول الله لدافعتم عنه كل مايؤذيه
أكنتم درعا لسنته يصد السهام عنها أم يصوبها إليها ؟
أين نحن من الغيرة على ديننا والدفاع عنه ؟
أين أنت ياأخى وأنتِ ياأختاه من التضحية لدين الله والمسارعة فى الخيرات ؟!


أسأل نفسى وأسأل نفسك وأسألِ نفسك :
ماذا لو رآنا رسول الله أكان بنا يفرح أم علينا يحزن ؟!

هل يملأ قلوبنا الآن ويشغل بالنا حب الرسول وطاعته ؟!


هل نقدم قول أي شخص مهما كان على قول الله وقول رسوله ؟

قال الله تعالى :
" قل إن كنتم تحبون الله فاتبعونى يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم "
فطاعة النبي من طاعة الله ومعصية النبي من معصية الله
ومن هنا تتحقق ايضا التقوى
من معايير التقوى ايضا :
ألا تغفلى عن مراقبة الله عز وجل لكِ فى كل أمورك
بل ينبغي لنا أن تقف مع أنفسنا وقفة حساب وعتاب كي نأمن من شرور أنفسنا ونتحكم فى قيادتها
قال الله تعالى :
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ}
وقوله تعالى:
{لا أُقْسِمُ بِيَوْمِ الْقِيَامَةِ. وَلا أُقْسِمُ بِالنَّفْسِ اللَّوَّامَةِ}

وأخيرا أخى الكريم وأختى الغالية
أسأل الله لى ولكم أن يجعلنا من أهل التقوى
وكل عام وأنتم بخير وتقوى وهدى وإيمان وعلم وقرآن
وكل عام وأنتم مغفور ذنبكم مقبول عملكم مستور عيبكم
وأسأل الله أن يجعل حبنا لربنا أشد واقتدائنا لرسولنا أكبر وسعينا للجنة أصدق
وصلى الله على نبينا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم
أختكم فى الله /سلوى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eljanaonmyhome.montadalhilal.com
 
التقـــــــوى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الجنة فى بيوتنا :: منتدى الدعوة الاســـلامية-
انتقل الى: